هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أبيات وقصائد عن الحلقات

أبيات وقصائد عن الحلقات

أبيات شعرية عن الحلقات

 

حَلْقَةُ القرآن ما أبهى رباها !                      أنا لا أعشق في الدنيا سواها

روضةٌ ناضرةٌ فواحةٌ                                   زهت الأكوانُ من طيب شذاها

قد تجلت شمسها ساطعةً                        تُبْهَرُ الأعين من نور سناها

فبها ما تشتهي من متعٍ                           ونعيم الروحِ ، ما أحلى جناها

هي للمؤمن نور وهدى                            وحياة الروح فازت برؤاها

فترى الأنفسُ فيها سلوةً                          وترى روضها الزاهي مناها

قرّت العين في أجوائها                              وقد إنجاب عن النفس عماها

جلَّ من أبدعها من روضة                          ضمّخ الريحانُ والمسكُ ثراها !

---------------------------------

ألهبوا مهجتي وزيدوا شكاتي   ***   واتركوني من ريشتي ودواتي
وهلموا إلى فؤادٍ مُــــــــعنّى   ***   هزهُ الشوقُ والضنى من شكاتي
وهبوني صبراً مع الصبر إنـــي   ***   أتحســى كؤســهُ المترعــــــــاتِ
ثـم فكوا على البيان لسانــي   ***   ليصوغَ النــــــــــوادر المبدعـــاتِ
ودعوني من ذكر ُلبنى وليلــى   ***   ودعوني من أجمل الفاتنــــــاتِ
ودعوني أصوغ بالقلب شعـري   ***   وتُحلـــي أبياتـــهُ ذكرياتــــــــي
حدثوني عن خير جيل تقضّى   ***   حدثوني عن سيفهــم والقنـاتي
حدثوني عن جدهم عن هداهم   ***   حـدثوني على طريــق الثبـــاتِ
حدثوني عن ثورة الحبّ فِيهــم   ***   وضحايـــــا المدامــعِ الساكباتِ
حدثونـــي عن أهل فضــلٍ عظيمٍ   ***   حدثونـــي عنـــهم فهم قدواتي
حدثوني عن بذلهم عن تُقاهم   ***   حدثونـــي عنـــهم بكلَّ اللغـــــاتِ
حـــــدثوني فهم مصابيح دربي   ***   وشموسٌ من الهـــــــدى ساطعاتِ
كم جهود تعجبَ الدهرُ منهــــا؟!   ***   ومضاءٍ في صفحة الخالـــــــــداتِ
كم قيامٍ للليل كم من دعــــــاء ؟!   ***   كم دموع على خدودهم مهرقاتِ؟!
كم سياطٍ على بســـــــاط بلالٍ ؟!   ***   كم جراحٍ في جســــمهِ قاتــــلاتِ؟!
كم دموعٍ تُهراق من عيــــــن ام ؟!   ***   كــم شهيــــدٍ على ثرى المكرماتِ؟!
يُحجم الحرفُ عن بيانِ معانٍ ..   ***   ومعانٍ في أضلعـــــي كامنــــــــاتِ
ريشتي تشتكي وحبري وقلبــي   ***   ولساني يعدو مع العــــــــادياتِ
وحروفي تـــــــــأن من فرط وجدٍ   ***   باكياتٍ من وجدهـــــــــا بالياتِ
والسرابُ..والسرابُ يُفضي إلينا   ***   حينما غاب جانبُ القـــــــــدواتِ
ألمح الجيــــــــــــــــــل تارةً فأولي..   ***   عينُ حُزنـــــــي تكفكف العبراتِ
أنثــــــني والسؤال يلطم وجهي   ***   أين أهل القــــــــرآن والدعواتِ؟!
أيـــن أحفاد مصعبٍ وعمـــــــيرٍ؟؟   ***   أين أهل القيام في الشاتياتِ؟!
أيــــــن أهل الإيمان سادوا بعزٍ   ***   في طريق الجنان والصالحاتِ؟!
أيــــن أهل القرآن..هل تاهَ منهم   ***   مشعلُ الحق في دجى الظلماتِ؟!
أيـــن أهل القرآن في حملِ هَمّ؟   ***   أيـــــــن منهم معالمٌ دارســاتِ؟!

أيــــــن بذلٌ لدعوةٍ...أين علمٌ؟   ***   أيــــــن دمعٌ وأعينٌ باكيــــــــاتِ؟!
أيــــــن أهل القرآن في بذلِ خيرٍ   ***   وخضوعٍ لخــــالق الكائنـــــاتِ؟!
إنه الله جَل شأنـــــــاً وحسبـــــي   ***   انهُ سلـــــــــوتي في صلاتـــي...
فيجيــــبُ الزمانُ رفقــــــــاً فأني   ***   قد وجدتُ المطلوب في الحلقاتِ...

---------------------------------

[ حلقـاتنـا ]

شمسٌ أضاءت بين أفلاكِ                تجلو همومَ الحائرِ الباكي
تجري بعـزٍّ دونَ أن تخبو                  امضي فنورُ اللهِ يرعاكِ
أهداكِ شعري كلّ أحرفِه               يا سَعْدَ شِعْري حين أهداكِ
في حبنا قد حُـزْتِ منـزلةً               ما حازها في الناس إلاكِ
في القلبِ لا لن ترحلي أبدا          عنهُ فإن القلب يهـواكِ
يحلو اللقاءُ وأنتِ موطنهُ                 ولأجل حبّ الله نلقاكِ
في جامـعٍ ما زال يحمينا               من شرّ مفتونٍ وأفّاك
وكتابُ ربي شدوُنا أبدا                  لولاكِ مـا نتلوه لـولاكِ
وغراسكِ المشهود ثروتنا            طاب الغراس فيالبشراكِ
أبناؤك الفتيان قد نشأوا               واستنشقوا النُّعمى بريّاكِ
هم فتيةٍ دفنوا الهوى دفناً          ومُعينهم في الدفنِ كفاكِ
حلقاتُنـا ذخرٌ لنا دومًا                   إني وربي لسـتُ أنساكِ
أنساكِ لكن بعدَ معجزةٍ               أنسى فؤادي يوم أنساكِ

-----------------------------------

اقرأ ورتل وارتـق الدرجـات         هذا هو القرآن رمـز  حياتـي

هذا كتـاب الله نمشـي  خلفـه        ليضيء عمري فيه كالشعـلات

حلقات تحفيظ الكتاب  طريقنـا         للعفو من ربي ومـن عثـرات

يا أيها الجمع الحبيب  مبـارك         قد حزتم الدرجـات  بالآيـات

قبحا لمن يمشي بغير  بصيـرة         قبحا فذاكـم مجـرم  الكلمـات

يا أيها القـرآن إنـك رمزنـا         فيك الشبـاب تجمعـوا كهـداة

وكتابنا نـور الفـؤاد  يَزِينُـهُ          لِيَشِعَ في درب الهدى  الصلوات

يا قومنا القرآن مصْدَرُ  عِزِّنـا          فبه خذوا يا معشـر  السـادات

يا طالب القرآن رتـل سـورة          تمحو هموم النفس و  الآهـات

واقرأ براءة ثم رتـل  بعدهـا          آيات ربـك محكـم  الكلمـات

فيها حُنين ، تستحـث  قلوبنـا          وبيان آيـات النفـاق  العاتِـي

يا حافظ الأعراف أتقن  حفظها           فالعلم بعد الحفـظ  بالرحمـات

هذا هو القرآن مصدر  عزتـي          هو مرجعي في موقف الشهوات

يا قارئ القرآن فانهـل علمـه          لا تهجرَنْـه ففيـه خيـر  آت

يا والـدي فافـرح فإنـا امـة          حفظت كتـاب الله مـن زلات

يا والدي أبشـر بيـوم  قـادم           ألبسك فيها التـاج  كالكلمـات

يا من يرتل في الليالـي  ورده          فاهنأ بعيشٍ طاهر  الصفحـات

يا من يصلي حافظـا  لكتابـه          اهنأ فغيـرك حافـظ القنـوات

و"البعض" منهم في الدنا متحسر         يتجرع الآهـات و  الويـلات

و"البعض" في لهو الحياة  مكبل          بالإثـم أو بالعـزف بـالآلات

يا صاح فليهنأ فـؤادك قارئـا          حيّـا يرتّـل أعـذب الآيـات

اقرأ فهذا مـن كـلام  إلـهنـا         يعلي به الأقـدار  والدرجـات

مساحة إعلانية