هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » يتنافسون على جائزة سموه لحفظ القرآن الكريم الأمير سلطان بن سلمان يستضيف 100 طفل وطفلة معوقين يمثلون 52 جهة سعودية وخليجية

يتنافسون على جائزة سموه لحفظ القرآن الكريم الأمير سلطان بن سلمان يستضيف 100 طفل وطفلة معوقين يمثلون 52 جهة سعودية وخليجية


يحتشد نحو 100 طفل وطفلة معوقين يمثلون 52 مدرسة وجمعية خيرية من كافة مناطق المملكة وعدد من دول الخليج في ضيافة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على مدى يومين بالرياض للمنافسة على جوائز سموه لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين في دورتها الخامسة عشرة وبحضور العديد من أصحاب الفضيلة العلماء تجري المنافسات النهائية لمسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات في مركز الجمعية بالرياض، فيما يقام الحفل الختامي وتسليم الجوائز في مستويات المسابقة الثلاثة بمقر الجمعية في الرياض.

وأوضح أمين عام المسابقة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن السبيهين انه تم توجيه الدعوات لترشيح متسابقين ومتسابقات للمشاركة في هذه المسابقة إلى جميع إدارات التربية والتعليم للبنين والبنات وإدارات الشؤون الاجتماعية وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم الخيرية ومراكز رعاية الأطفال المعوقين الأهلية والحكومية وغيرها داخل المملكة بالإضافة إلى الجهات المعنية بدول مجلس التعاون الخليجي التي بلغ عددها 116 جهة.

وأشاد الأمين العام للمسابقة برعاية الأمير سلطان بن سلمان المسابقة معنوياً ومادياً منذ انطلاقتها حيث بادر سموه بإنشاء هذه المسابقة وتمويلها من حسابه الخاص ابتغاء ما عند الله من الثواب وللإسهام في رعاية تلك الفئة خلال تشجيعها على حفظ كتاب الله الكريم استشعاراً من سموه الكريم لما يحققه حفظ كتاب الله الكريم من غرس الإيمان والهدوء والطمأنينة والسكينة والاستقرار النفسي للمعوقين.

وأضاف السبيهين.. "إن الدورة الحالية للمسابقة المسابقة ستعود إلى مكان انطلاقتها أول مرة حيث ستعقد بمدينة الرياض بعد أن أقيمت في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة".

وفي ختام تصريحه وصف السبيهين المسابقة بأنها "تجربة غير مسبوقة عززت نجاحاتها على مدى خمسة عشر عاماً، وأكدت ريادتها كبرنامج لتأهيل ودمج الأطفال المعوقين في المجتمع، إلى جانب رسالتها في ربط هؤلاء الناشئة بكتاب الله الكريم وتشجيعهم على حفظه وتدبر معانيه".

جدير بالذكر أن جمعية الأطفال المعوقين التي تأسست عام 1402ه، بهدف توفير الرعاية الشاملة للطفل المعوق سواء كانت علاجية أو تعليمية أو تأهيلية، والمساهمة في بناء رأي عام واع بقضية الإعاقة وقايةً وعلاجاً تمكنت على مدى أكثر من ستة وعشرين عاماً من إيصال خدماتها إلى العديد من مناطق المملكة عبر مراكزها المنتشرة في الرياض – مكة المكرمة – المدينة المنورة – جدة – الجوف - حائل ثم عسير والرس والباحة وجنوب الرياض بمشيئة الله وتتبنى الجمعية العديد من البرامج التي تستهدف دمج الأطفال المعوقين في المجتمع من أبرزها مسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين.

جهة الخبر: جريدة الرياض

أضيف هذا الخبر بتاريخ الاثنين 22-05-1432 هـ وشوهد 1640 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية