هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » جائزة الجميح للتفوق وحفظ القرآن الكريم.. تكريس لنهج خادم الحرمين في دعم العلم والعلماء

جائزة الجميح للتفوق وحفظ القرآن الكريم.. تكريس لنهج خادم الحرمين في دعم العلم والعلماء


إن العلم والتعليم يجدان من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله كل تشجيع ومؤازرة وما مضاعفة أعداد الجامعات السعودية حتى لم تعد أي مدينة سعودية تخلو من جامعة أو فرع لجامعة أو كلية , وما ابتعاث عشرات الآلاف من الطلاب إلى الخارج لاستكمال دراستهم واكتساب المزيد من العلوم والخبرات والفيض عليهم بمزيد من الدعم بالأوامر الملكية الأخيرة التي حظي العلم والعلماء ودور القرآن الكريم بنصيب كبير منها إلا شواهد حية على ما يؤمن به خادم الحرمين الشريفين أيده الله بأن العلم هو سبيلنا للتقدم والرقي وأن القرآن الكريم هو دستورنا وطريقنا.
لقد انبثقت جائزتنا جائزة الجميح للتفوق العلمي وجائزة حفظ القرآن الكريم من هذه المفاهيم السامية فانطلقت منذ عشر سنوات هادفة إلى تحفيز الطلبة والطالبات ودفعهم إلى المزيد من التفوق والنبوغ سالكة في ذلك أرقى الوسائل من دراسات واستشارات وإجراءات , حيث ضمت في إدارتها نخبة من الأكاديميين المختصين والمفكرين منهم الدكتور إبراهيم أبو عباة جهاز رئيس الإرشاد والتوجيه في الحرس الوطني والمسؤول عن جوائز حفظ القرآن الكريم في الحرس الوطني وجائزة خادم الحرمين الشريفين , والدكتور الفاضل محمد الفاضل عضو هيئة التدريس بجامعة الأمير سلطان بن عبد العزيز , والأستاذ الدكتور عبد اللطيف الحميد أستاذ قسم التاريخ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية , والدكتور عبد العزيز بن راشد العبيدي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية , والأستاذ عبد العزيز بن عبد الرحمن السبيهين أمين عام مسابقة القرآن الكريم بوزارة الشؤون الإسلامية سابقاً وأمين عام جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للمعوقين , والأستاذ عبد الرحمن العيد مدير التربية والتعليم السابق في شقراء وثلة من الإخوة المختصين في الجهاز التربوي بإدارة التربية والتعليم بشقراء وجمعية تحفيظ القرآن الكريم بشقراء .
وقد لاقت الجائزة نجاحاً مضطرداً وقبولاً واسعاً خاصة وقد حظيت برعاية كريمة على أعلى المستويات من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب الفضيلة العلماء ومنهم سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ المفتي العام للمملكة ومعالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف ومعالي الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد رئيس مجلس الشورى سابقاً ورئيس المجلس الأعلى للقضاء حالياً ومعالي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية ومعالي وزيري التربية والتعليم السابقين محمد بن أحمد الرشيد وعبد الله بن صالح العبيد ومعالي نائب وزير التربية والتعليم الحالي الدكتور خالد السبتي ومعالي وزير العدل الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى .
وها هي الجائزة في عامها العاشر تحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير الذي يتصف بحبه وتقديره الكبير للعلم والإبداع والتفوق إضافة إلى سجاياه الحميدة الكثيرة من حسن الخلق والتواضع والبذل والسخاء ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتقدم إلى سموه بالشكر الجزيل والتقدير الكبير على هذه الرعاية الكريمة وهذا التقدير العظيم داعين الله أن يديم توفيقه ويجزيه خير الجزاء , ولا ننسى أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى أعضاء مجلس الجائزة الإخوة الكرام أصحاب السعادة الدكتور إبراهيم أبو عباة والدكتور محمد الفاضل والدكتور عبد اللطيف الحميد والدكتور عبد العزيز العبيدي والأستاذ عبد الرحمن السبيهين وأمين عام الجائزة الأستاذ عبد الرحمن العيد ونائبه الأستاذ سامي الشويمي والأستاذ سعد أبو عباة رئيس نادي الوشم وعضو الجائزة وكذلك الأعضاء والإخوة الأساتذة محمد إبراهيم السيف والأستاذ عبد الرحمن العنقري والأستاذ إبراهيم الهدلق وكل أعضاء اللجان الذين بذلوا جهودهم وأوقاتهم، سائلين الله تعالى أن يجزيهم خير الجزاء , آملين أن تستمر هذه الجائزة بجهودهم بالرقي والنجاح في سبيل خدمة كتاب الله الكريم والتنافس الشريف في ميادين البحث والعلم والمعرفة وتحقيق أهدافها لإنشاء جيل مميز يخدم دينه وأمته ويأخذ بيدها إلى آفاق الرقي والتقدم وتنمية هذا الوطن العزيز الذي أعطاهم الكثير ووفر لهم الكثير .

جهة الخبر: صحيقة الجزيرة

أضيف هذا الخبر بتاريخ الخميس 04-05-1432 هـ وشوهد 1429 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية