هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » الحفل الختامي لمراكز واحات القرآن الكريم بالمحرق والرفاع

الحفل الختامي لمراكز واحات القرآن الكريم بالمحرق والرفاع

 

 

تحت رعاية

سعادة النائب الدكتور سامي علي قمبر

وسعادة النائب ناصر بن عبدالله الفضالة

واحات القرآن الكريم تقيم الحفل الختامي لمركز المحرق الصيفي

 

أقامت واحات القرآن الكريم بجمعية الإصلاح وتحت رعاية كريمة من سعادة النائبين الدكتور سامي علي قمبر وناصر بن عبدالله الفضالة عضوي مجلس النواب، أقامت حفلها السنوي الختامي لمركز المحرق الصيفي عصر وذلك بقاعة الشيخ عبدالرحمن بن علي الجودر بمقر الجمعية بالمحرق.

 

وقد بدأ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم تلاها الطالب عزام بدر قمبر، وألقى بعدها الأستاذ عمار جاسم الحسن كلمة الإدارة بهذه المناسبة شكر فيها القائمين على النشاط الصيفي، وأولياء أمور الطلبة على تعاونهم وبذلهم من أوقاتهم لتحقيق ما تم رسمه من قبل إدارة الواحات من أهداف، كما أثنى على تكرم سعادة  النائبين على رعايتهما الكريمة لهذا الحفل، منوهاً بأن أعداد الطلبة الذين التزموا بالمنهج الموضوع لهم وخطط الحفظ المعدة مسبقاً قد فاق السنوات الماضية بشكل كبير.

 

بعد ذلك تفضل سعادة النائبين الدكتور سامي علي قمبر وناصر بن عبدالله الفضالة بتوزيع الشهادات على الطلبة المشاركين بالنشاط، إضافة إلى تكريم حفظة الأجزاء. ثم قام  مشرف واحات القرآن الكريم بالمحرق الأخ عبدالله شويطر بتسليم راعيي الحفل  هدية تذكارية.

 

يذكر أن واحات القرآن الكريم التي يمتد تاريخها إلى عام 1395هـ - 1975م تشرف على أكثر من 20 مركزا لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه في مختلف مناطق البحرين، وترعى أكثر من 100 حلقة قرآنية، يقوم عليها ما يزيد عن 150 معلما ومعلمة، وينتظم فيها ما يربو على 1,000 طالب وطالبة من مختلف المراحل العمرية، إضافة إلى تميزها بالنظرة الشاملة في إقامتها لمسابقات وفعاليات وأنشطة تربوية وترويحية متنوعة لبناء الشخصية القرآنية المتكاملة.

 

وواحات القرآن الكريم بجمعية الإصلاح هي واحدة من المؤسسات القرآنية الرائدة التي تسعى إلى التميز النوعي في تربية مختلف الأجيال وفئات المجتمع على حب كتاب الله تعالى وتدبر معانيه والتزام توجيهاته، وفي صياغة الشخصية القرآنية المتكاملة لتنشئة جيل قرآني حافظ لكتاب ربه وعامل به.

 

 

في حفل تميز بحشد من أولياء الأمور

واحات القرآن تكرم طلبتها الحفظة والمتميزين بمركز الرفاع الصيفي

 

اختتمت واحات القرآن الكريم بجمعية الإصلاح أنشطتها بمركز الرفاع الصيفي في جامع صلاح الدين الأيوبي بحضور ما يقرب من 200 طالب ووليّ أمر، وكان في مقدمة الحضور الأستاذ وليد هجرس عضو المجلس البلدي بالمنطقة الوسطى ونائب راعي الحفل سعادة النائب الدكتور عبد اللطيف أحمد الشيخ عضو مجلس النواب.

 

افتتح الحفل بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب خالد الخاجة، وبعدها تفضل الأستاذ وليد هجرس نائب راعي الحفل بإلقاء كلمته التي عبر فيها عن سعادته الغامرة بوجود مثل هذه المراكز الصيفية التي تعتني بالقران الكريم ، وتوفر لأبنائنا الحضن التربوي الآمن خلال الصيف.

 

وأضاف هجرس بأنه من المشجعين والداعمين لمثل هذه المراكز والأنشطة التي من شأنها رفعة الدين والوطن من خلال تربية الطلاب على حب كتاب الله وحب الوطن الذي هو من الإيمان. وفي ختام كلمته شدّد هجرس على أهمية مواصلة أولياء الأمور في مشاركة أبنائهم في هذه المراكز لما يعود بالنفع على الطالب ووليّ أمره والمجتمع.

 

بعدها ألقى الطالب يوسف خالد العوضي كلمة نيابة عن طلاب المركز، عبّر فيها عن شكره لإدارة المركز من مدرسين ومشرفين على جودهم المبذولة خلال الصيف لتوفير البيئة المناسبة التي تعين الطلبة على حفظ كتاب الله ، وختم كلمته بالتعهد على المواصلة في حفظ كتاب الله تعالى والعمل به دائماً.

 

وجاءت بعدها كلمة مشرف المركز الأستاذ خليفة أحمد الملا حيث عبّر في بداية كلامه عن سعادته الكبيرة من مدى نجاح الدورة الصيفية لهذا العام مرجعاً ذلك أولاً لتوفيق الله سبحانه وتعالى ، فلولاه لما بلغ عدد الطلاب إلى 160 طالب من مختلف المراحل الدراسية.

 

 وأضاف قائلاً : إن تربية الناشئة على موائد القران لهو من دأب جمعية الإصلاح التي كان لها السبق في افتتاح أول مركز لتحفيظ القرآن الكريم في مملكة البحرين منذ أكثر من 35 عامًا، فليس بمستغرب على من كانت له المبادرة في إنشاء حلقات التحفيظ أن ينال هذه الثقة العالية  من أولياء الأمور.

 

وختم كلمته بشكر مجلس إدارة جمعية الإصلاح على دعمه اللامحدود لأنشطة المركز وكذلك قدّم شكره لجميع المشرفين الإداريين والتربويين على عطائهم خلال فترة النشاط الصيفي.

 

بعدها تم عرض فيديو مصور لجميع الأنشطة الصيفية للمركز من حلقات التحفيظ والأنشطة التربوية والترفيهية والدورات الرياضية ، ونال العرض استحسان الضيوف. ثم تفضل الأستاذ أحمد المدني عضو الجمعية بتكريم الطلبة المتفوقين دراسياً وذلك بإهدائهم أوسمة التفوق والمقدمة من المركز لتكون دافعاً لتفوق الطلبة دراسياً.

 

وجاءت الفقرة الرئيسية حيث تفضل نائب راعي الحفل الأستاذ وليد هجرس ورئيس مجلس إدارة واحات القرآن الأستاذ عبداللررحمن الموسى بتكريم المشاركين وحفظة الأجزاء.

 

وفي لفتة تربوية من إدارة المركز فاجأ الطلبة أولياء أمورهم بتقديم وردة شكر وعرفان نظير تربيتهم لهم على حفظ كتاب الله ، مصداقاً لقول الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم(من قرأ القرآن وتعلمه وعمل به، أُلبس يوم القيامة تاجاً من نور ضوؤه مثل الشمس، ويُكسى والديه حُلتين لا يقوم بهما الدنيا، فيقولان، بم كسينا؛ فيقال بأخذ ولدكما القرآن).

 

وفي ختام الحفل تجمع الحضور من طلبة وأولياء أمور وإداريين لأخذ صورة تذكارية مع نائب راعي الحفل الأستاذ وليد هجرس.

 

 

يذكر أن واحات القرآن الكريم التي يمتد تاريخها إلى عام 1395هـ - 1975م تشرف على أكثر من 20 مركزا لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه في مختلف مناطق البحرين، وترعى أكثر من 100 حلقة قرآنية، يقوم عليها ما يزيد عن 150 معلما ومعلمة، وينتظم فيها ما يربو على 1,000 طالب وطالبة من مختلف المراحل العمرية، إضافة إلى تميزها بالنظرة الشاملة في إقامتها لمسابقات وفعاليات وأنشطة تربوية وترويحية متنوعة لبناء الشخصية القرآنية المتكاملة.

 

وواحات القرآن الكريم بجمعية الإصلاح هي واحدة من المؤسسات القرآنية الرائدة التي تسعى إلى التميز النوعي في تربية مختلف الأجيال وفئات المجتمع على حب كتاب الله تعالى وتدبر معانيه والتزام توجيهاته، وفي صياغة الشخصية القرآنية المتكاملة لتنشئة جيل قرآني حافظ لكتاب ربه وعامل به.


 

 

 

مع تحيات

المكتب الإعلامي

 

untitled header

wahat

 

واحات القرآن الكريم  |جمعية الإصلاح  | ص.ب. 22282  | المحرق - مملكة البحرين

هاتف: 990 323 17 973+| فاكس: 084 322 17 973+ | wahat.aleslah.org

 

جهة الخبر: مركز واحات القرآن الكريم

أضيف هذا الخبر بتاريخ الجمعة 22-09-1430 هـ وشوهد 2674 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية