هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » فلسطين : اوقاف سلفيت تكرم الحافظين لكتاب الله في بلدة ديراستا

فلسطين : اوقاف سلفيت تكرم الحافظين لكتاب الله في بلدة ديراستا

halqat.com
 كرمت اوقاف سلفيت الحافظين الحافظات لكتاب الله في بلدة ديراستا بمحافظة سلفيت وذلك في سعيها المتواصل نحو تشجيع مراكز تحفيظ القرآن الكريم، والحفظة والوقوف بجانبهم ومساندتهم في كل ما يحتاجونه.

وقامت مديرية اوقاف سلفيت ممثلة بمديرها الشيخ صلاح جودة بزيارة لمراكز تحفيظ القرآن الكريم في بلدة ديراستيا لتكريم فوج من الطلاب والطالبات الحافظين لكتاب الله وذلك بحضور رئيس بلدية ديراستيا نظمي سلمان الذي رحب بالضيوف الكراموتقدم بالشكر الجزيل الى وزارة الاوقاف والشؤون الدينية، ومديرية اوقاف سلفيت على اهتمامها المتواصل في دور ومراكز حفظ القرآن الكريم. في ديراستيا وشكر مديرية الاوقاف على هذه اللمحة المميزة.

ومن خلال الزيارة التي قام بها مدير اوقاف سلفيت بتقديم جوائز عينية ومالية لخمسين من الطلبة و الطالبات الذين اتموا حفظ اجزاء من القرآن الكريم وذلك لتشجيعهم وغيرهم على المزيد والمثابرة على حفظ القرآن الكريم. بدوره صلاح جودة تقدم بالتهاني والتبريك للطلاب و الطالبات والمدرسين والمدرسات على الجهد المبذول في مراكز تحفيظ القرآن الكريم وشدد على اهمية متابعة الاهالي للطلبة في بيوتهم وطالب بتشجيع ابنائهم للاستمرار في حفظ القرآن وتعلم احكام القرآن الكريم وارسالهم الى المراكز المفتوحة للجميبع.

واشاد بمراكز التحفيظ والقائمين عليها التي تعتبر من المراكز المتميزة في المحافظة. واضاف ان الله تعالى لما أراد أن يكرم عباده أرسل إليهم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وأنزل معه نورا وهدى ، ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ، هو كتاب الله تعالى ، الشفاء والرحمة ،وأمر عباده باتباعه وقراءته ومدارسته ، فقال عز من قائل " إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ ، لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ " .

وتابع بالقول لم يقتصر هذا الفضل على من قرأ القرآن كله أو سورة منه ، بل إن الفضل يلحق كل من قرأ حرفا من كتاب الله فقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول : ألم حرف ، ولكن ألف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف . وبين جودة بكلمته فضل القرآن وأجره الذي لا يقتصر على صاحبه ، بل ينال كل من يجالسه من ذلكم الخير ، قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم " وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة ، وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده.
جهة الخبر: بريد حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الثلاثاء 18-10-1433 هـ وشوهد 626 مرة

هذا الخبر مُرسل من قبل الزائر: أمينة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية