هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » فقدوا السمع والكلام.. ويصرون على حفظ القرآن

فقدوا السمع والكلام.. ويصرون على حفظ القرآن

 

يقول الطالب عاصم وهو فاقد لحاستي السمع والكلام "إن إعاقتي لن تمنعني من حفظ القرآن الكريم"، ويضيف عاصم سلامة، طالب في الخامس الابتدائي أنه حينما يكون في حلقة الصم والبكم وينشغل بتلاوة القرآن الكريم يشعر بسعادة كبيرة وطمأنينة لا توصف، بعكس ما يجده إذا ترك قراءة القرآن الكريم، وحينما سألناه: هل يواجه صعوبة في حفظ القرآن الكريم؟، أجاب "نعم هناك سور يصعب علي حفظها ولكنّي أصر وأبذل جهدي لكي أحفظها".

ويذكر الطالب عبدالمجيد البلوي أن التحاقه في حلقة تحفيظ القرآن للصم والبكم جاء رغبة منه في أن يتم حفظ القرآن الكريم، مردفا أنه يتمنى أن يكون هناك أكثر من حلقة تهتم بالصم والبكم بمدينة تبوك، وعن أمنياته ذكر البلوي أنه يتمنى أن يلتحق بالجامعة ويكمل دراسته الجامعية، مشيرا إلى أن أكثر الأمور التي يرغب في تحقيقها هو حفظ القرآن الكريم.

وأشار الطالب محمد الخيبري الذي أتى بصحبة والده، إلى أنه يحرص على حفظ القرآن لينال الأجر من الله سبحانه وتعالى، فيما ذكر والد محمد أن القرآن أثر على حياة محمد بشكل كبير، فتجد منه مبادرة نحو القيام للصلاة وأداء السنن، كما أصبح يستغل أوقات فراغه بمراجعة وحفظ القرآن، مضيفا أنهم كانوا يقومون بتحفيظه القرآن بجهد فردي ويجدون صعوبة في ذلك قبل أن توجد حلقة مخصصة تحتضنهم.

فيما عقب معلم حلقة الصم والبكم سعد العنزي أن طريقة تحفيظ القرآن تختلف من ناحية التعليم بتلقينهم عن طريق حركة الشفتين في البداية، ثم بعد ذلك نقوم بتلقينهم بطريقة لغة الإشارة، ثم يأتي دور التسميع ويسمعون عن طريق لغة الإشارة.

وذكر العنزي أن أكثر ما يلفت انتباهه في طلاب الصم والبكم هو حرصهم الشديد على حفظ القرآن الكريم، رغم ما يجدونه من صعوبة بالغة في الحفظ.

جهة الخبر: جريدة الوطن

أضيف هذا الخبر بتاريخ الاثنين 26-09-1433 هـ وشوهد 646 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية