هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » وزير الأوقاف يتفقد مخيمات وفاء الأحرار لتحفيظ وتثبيت القرآن بمحافظة خان يونس

وزير الأوقاف يتفقد مخيمات وفاء الأحرار لتحفيظ وتثبيت القرآن بمحافظة خان يونس

فلسطين /غزة

تفقد وزير الأوقاف والشئون الدينية أ. د. صالح الرقب عدد من مراكز التحفيظ التابعة لمخيمات وفاء الأحرار لتحفيظ وتثبيت القرآن في مسجد المركز الإسلامي ومسجد بلال بن رباح لفئتي الطلاب والطالبات ومسجد أنس بن مالك بمحافظة خان يونس، رافقه فيها كل من مدير عام الإدارة العامة للتحفيظ د. وليد عويضة ومدير التحفيظ أ. عماد الدجني ومدير أوقاف خان يونس أ. عبد الهادي الأغا والشيخ الداعية سليمان الفرا وعدد من رؤساء أقسام التحفيظ.

 

 

والتقي د. الرقب خلال الجولة بالمحفظين وأشاد بالجهود الطيبة التي يتحلون بها, مطالباً إياهم بضرورة الجد والاجتهاد والتواصل مع الحفظة لما فيه من الأجر الكبير, كما واستمع الوزير إلى عدد من الأصوات والنماذج الطيبة قدم لهم مبالغ مالية تحفيزاً وتقديراً لهم.

 

 

وفي كلمة له أكد وزير الأوقاف على أهمية حفظ القرآن الكريم والعمل به وفضل تعلمه في الدنيا والآخرة, وقال :" من نعم الله عليكم أنكم بدأتم مشوار حفظ كتاب الله الذي هو خير الكلام, أنزله للبشرية هادياً وصراطاً وسراجاً منيراً ومنهجاً ودستوراً وشفيعاً يوم القيامة لأصحابه فمن تمسك به سعد في الدنيا والآخرة, وأضاف:" ومن بشريات النبي لكم ولمن يُعلمكم أنكم خير المسلمين لقوله: خيركم من تعلم القرآن وعلمه", فرسولنا الكريم بين لنا في الكثير من الأحاديث فضل ومنزلة حفظة كتاب الله.

 

 

هذا ودعا د. الرقب الحفظة إلى الدوام على حفظ كتاب الله وإطاعة المحفظين والتخلق بأخلاق القرآن, مشيراً إلى أن الانتصار على الأعداء لا يأتي إلا بجيل قوي ومسلم حافظ لكتاب الله, منوهاً إلى أن فلسطين والأقصى لن يحررها إلا جيل حافظ للقرآن وقادر على جلب النصر والتمكين للإسلام والمسلمين, وتابع: "اعلموا أن القرآن هو الذي يسبب لكم السعادة والطمأنينة وانشراح الصدر وهدوء البال, فهو خير دافع لكم للتفوق في الدراسة, ونجد الكثير من الأوائل في البلاد الإسلامية وخاصة فلسطين هم من حفظة كتاب الله".

 

 

وأوضح وزير الأوقاف أن وزارته تهتم بالتحفيظ ومخيماته فلن تألوا جهداً في تطوير مراكز التحفيظ وتقديم الدعم الكامل لها, كما وقدم شكره لأولياء الأمور لاهتمامهم بأبنائهم وإرسالهم لمراكز التحفيظ داعياً لهم بالخير وأن ينالوا تيجان مرصعة يوم القيامة.

 

 

بدوره قال الفرا:" أيها الحفظة أنتم الذين تعول عليكم الأمة أن ترفعوا شانها وتردوا كرامتها المسلوبة وأرضها المنهوبة وكنوزها الضائعة, فهناك العديد من الأجيال السابقة الذين تربوا مع القران حتى طردوا العدو ولهذا انتم تذكرونا بنصر المؤمنين من خلال القرآن الذي أعاد للعرب هيبتهم وكرامتهم".

 

 

وتابع:" نرى المستقبل فيكم وقد اقترب الأمل بزوال إسرائيل, وستدخلون حطين الثانية كما دخلها جيش صلاح الدين والبالغ عددهم 20.000 حافظ , حيث نعيش الآن في نعمة كبيرة ونحن نعد الحفظة لكي نصل يوماً ما إلى بيت المقدس وأسوار بيت المقدس".

 

 

هذا وقدم الفرا شكره وتقديره لوزارة الأوقاف والقائمين على قسم التحفيظ على جهودهم الطيبة في خدمة القرآن الكريم وأهله.

 

 

من جانبه شكر د.عويضة القائمين على التحفيظ في خان يونس وقال :"إن هذه النماذج تنم عن جهد ومتابعة طيبتين من المديرية" وأشاد بهذه الجهود ودعاهم لزيادتها والمثابرة في سبيل توصيل كلمة الله تعالى لكل النشء الطيب".

جهة الخبر: مراسلات حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الجمعة 17-08-1433 هـ وشوهد 666 مرة

هذا الخبر مُرسل من قبل الزائر: أمينة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية