هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » دراسة تؤكد أن طلاب مدارس تحفيظ القرآن الأقل في قابلية تعاطي المخدرات

دراسة تؤكد أن طلاب مدارس تحفيظ القرآن الأقل في قابلية تعاطي المخدرات

 

كشفت دراسة حديثة بالعاصمة السعودية الرياض أن طلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم الأقل في عوامل القابلية لتعاطي المخدرات والمسكرات مقارنة بطلاب وطالبات المرحلة الثانوية بالتعليم العام بالبلاد، وبينت الدراسة أن المناطق الحدودية تتصدر قائمة مناطق المملكة من حيث قابلية التعاطي مقارنة بالبقية.

 

وعزت الدراسة حصول طلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم على نتائج أعلى في مقياس الدراسة لقابلية التعاطي للمخدرات والمسكرات، إلى كون تلك المدارس الأـ ا ا وا ا ر ب اارس ا، للتعاطي.

 

وكانت الدراسة التي نشرها مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام لأول مرة، تناولت أهم النتائج الخاصة بعوامل الخطورة والحماية المتعلقة بقابلية التعاطي لدى طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في السعودية من خلال النظر لمؤشرات الرضا العام لأفراد العينة، ونتائج محور نسق الذات، وكذلك نتائج محور مقياس نسق الأسرة. وأوضحت الدراسة أن نتائج الرضا العام أن طلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم لديهم درجة رضا عالية بلغت بحسب الدراسة ما يزيد عن 67%، ومشيرة إلى أن غالبية الطلاب والطالبات في التعليم العام بالسعودية يتمتعون بحماية مرتفعة تقلل من قابلية تعاطيهم المخدرات والمسكرات.

 

وأظهرت الدراسة أن نسبة 55% من العينة المبحوثة لا يوافقون على معظم عبارات محور نسق الذات في صياغته السالبة، فيما ركز نسق الذات الذي تناول عبارات تدل على أن الأبناء يتقبلون توجيهات آبائهم، ولديهم المقدرة على تحمل المسؤوليات التي توكل إليهم، وأنهم لا يشعرون بالإحباط وغياب الهدف وغيرها من العبارات التي تقيس محور نسق الذات.

 

وجاءت نتائج الدراسة في محور نسق الذات عن وجود علاقة طردية بين مؤشر محور نسق الذات والمستوى التعليمي للوالدين، مما يدل على أن ارتفاع المستوى التعليمي للوالدين يجعل أبناءهم أكثر رفضا لعوامل القابلية للتعاطي.

 

وأكدت دراسة أسبار أن هناك تفاوتا بين مناطق المملكة في القابلية لتعاطي المخدرات والمسكرات، حيث أشارت نتائجها إلى أن منطقة نجران (جنوب السعودية) تتصدر قائمة مناطق البلاد الأقل قابلية لعوامل التعاطي بنسبة بلغت 90%. واتضح من نتائج هذه الدراسة الحديثة أن غالبية أفراد العينة لديهم «رضا عام» بدرجة كبيرة، والنتائج تدل على توفر عوامل حماية مرتفعة بين الطلبة والطالبات في التعليم العام، مما قد يقلل من قابليتهم لتعاطي المخدرات والمسكرات.

 

وبالنظر لنتائج الدراسة في قياس محور نسق الأسرة، والذي تكون 22 عبارة تقيس مدى قابلية أفرادها لتعاطي المخدرات والمسكرات، أظهرت النتائج أن غالبية المبحوثين وبنسبة قدرتها بما يربو على 81% تتوفر لديهم عوامل حماية مرتفعة، وفرت لمعظمهم بيئة تقلل من قابلية تعاطيهم للمخدرات والمسكرات، غير أن 18% توفرت لديهم عوامل حماية متوسطة لتنخفض النسبة مما يزيد من قابلية التعاطي بين أفرادها.

جهة الخبر: متابعة حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الأربعاء 24-07-1433 هـ وشوهد 875 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية