هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » الأوقاف تكرم أكثر من 200 حافظ وحافظة للأحاديث الأربعين الفلسطينية

الأوقاف تكرم أكثر من 200 حافظ وحافظة للأحاديث الأربعين الفلسطينية

 

الأوقاف تكرم أكثر من 200 حافظ وحافظة للأحاديث الأربعين الفلسطينية http://www.palwakf.ps/files/news_images/DSC_1230.JPG فلسطين/غزة كرمت وزارة الأوقاف والشئون الدينية 228 حافظ وحافظة ممن فازوا بمسابقة حفظ الأحاديث الأربعين الفلسطينية التي نظمتها وزارة الأوقاف بالتعاون مع مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية وذلك في حفل كبير أقامته بمركز رشاد الشوا الثقافي بحضور أ. د. صالح الرقب وزير الأوقاف ود. محمد عوض نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والتخطيط، والشيخ يوسف فرحات مدير عام الوعظ والإرشاد بالأوقاف وأ. محمود المشهدي مدير عام مركز بيت المقدس إلى جانب لفيف من الشخصيات الاعتبارية والعلماء والدعاة، وحشد كبير من ذوي المشاركين بالمسابقة. وفي كلمته أكد وزير الأوقاف أن فلسطين هي قلب بلاد الشام وقلب فلسطين القدس وقلب القدس المسجد الأقصى المبارك، ولهذه المكانة فقد حظيت بمجموعة من الأحادي النبوية الشريفة التي يُخبر فيها النبي عن مكانة فلسطين والقدس والمسجد الأقصى في مستقبل الزمان. مشيراً إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم يُبشر الأمة في هذه الأحاديث أن الخلافة الراشدة ستظهر في بلاد الشام وتحديداً في فلسطين وبيت المقدس. وقال الرقب: "إن وزارته تهتم بتوعية الشعب الفلسطيني بقضيته وزرع الأمل في نفوس أبنائه الذين يتجرعون مرارة الألم نتيجة الاحتلال الصهيوني والمؤامرات الصهيونية والعالمية على فلسطين التي تستهدف إبعادها وقضيتها عن واقع المسلمين حتى لا يقوموا بواجبهم بتحريرها ومن ثم إقامة الخلافة الراشدة على أرضها". وأضاف: "إن وزارة الأوقاف لها برامج كثيرة في مجال التوعية والإرشاد وبيان الحق ومحاربة الشائعات والبدع والضلالات ونشر عقيدة السلف الصالح اعتقاداً منها بأن كتاب الله وسنة نبيه هو ما سيُصلح هذه الأمة كما أصلح الأمة السابقة". وأوضح وزير الأوقاف أن قضية فلسطين أصابتها شبهات ومؤامرات من أجل تقزيمها من قضية إسلامية إلى قضية وطنية أو عربية أو إقليمية أو قضية فصيل معين، منوهاً إلى أن وزارة الأوقاف استطاعت بالتعاون مع جميع مؤسسات المجتمع الفلسطيني التي تهتم بإعادة فلسطين إلى مرجعيتها الإسلامية أن تعيد فلسطين إلى إسلاميتها ونصاعتها. مشدداً على أن أرض فلسطين وكل أرض مسلمة تم فتحها هي أرض المسلمين جميعاً لا يجوز لأحد أو جماعة أو دولة أو منظمة أن تفرض في شبر واحد منها. هذا واستعرض الرقب مجموعة من الأحاديث النبوية الواردة في كتيب مسابقة الأحاديث الأربعين الفلسطينية، معقباً قائلاً: "إن الأمة المسلمة لن تكون بخير وعافية إلا إذا تحررت فلسطين وقامت بها دولة الإسلام"، مؤكداً على أنه هذا ما تسعى الأوقاف إلى ترسيخه في قلوب وأذهان وعقول أبناء الأمة من خلال أنشطتها المختلفة والتي كان آخرها تنظيم مسابقة حفظ الأحاديث الأربعين الفلسطينية. داعياً أبناء الأمة إلى الاهتمام بقضيتهم الأولى فلسطين وأن يُعدوا أنفسهم ليكونوا من أبناء وجنود دولة الخلافة الراشدة موضحاً أن الواقع اليوم يُبشر بقرب ظهور ونجاح المشروع الإسلامي. مقدماً في نهاية كلمته شكره الجزيل لكل من قام برعاية المسابقة وساهم في إنجاحها ومن شارك فيها من الطلاب والطالبات. ومن جهته أوضح د. محمد عوض في كلمة ألقاها نيابة عن دولة رئيس الوزراء أن هذا الحفل يدل دلالة واضحة على فهم أصيل في لدى الشعب الفلسطيني لمعنى الشام وفلسطين وتأسيس الإنسان العبد لله وحده. مشيراً إلى أن هذا الفهم انطلق منذ سنوات عندما شاهد العالم عشرات الآلاف يحفظون القرآن الأمر الذي يدل على أن الأمة تُعد اللبنة الأولى لتحرير فلسطين. وقال: "ها نحن اليوم نشاهد الاهتمام بالسنة النبوية من شباب فلسطين الذي يحفظون الحديث الشريف الذي يتحدث عن فلسطين ومكانتها وهذا يدل على اهتمام كبير من الحكومة الفلسطينية وعلى رأسها رئيس الوزراء وممثلة بوزارة الأوقاف بتعاونها مع مؤسسات المجتمع، بوضع اللبنة الأولى نحو التحرير والتحرر". وأضاف: "إن هذا الإعداد الحقيقي في إطار الفهم الإسلامي الأصيل لمفهوم إعداد الإنسان الذي يُدرك أن العبودية لله وحده وأن بهذا الطريق يكون النصر وتحقيق الوصول إلى بيت المقدس". وبدوره أوضح يوسف فرحات أن العالم يعيش في عصر الإعلام المفتوح الذي نفذ منه أعدا الإسلام سيما الصهاينة للصراع على الجيل المسلم لتحديد بوصلته إما ليكون نصيراً لدينه وثوابته ووطنه وإما أن يعمل لصالح أعداء الإسلام. وقال فرحات: "وانطلاقاً من فهمنا لهذه المعادلة كانت مسابقة حفظ الأحاديث الأربعين الفلسطينية وهي عبارة عن أربعين حديث انتقاها أ. جهاد العايش الذي يعمل في مركز بيت المقدس بالكويت وضمها في كتيب صغير" وأضاف: "وقد قدم المركز 30 ألف نسخة من هذا الكتيب المميز وصلت إلى القطاع وتم توزيعها على شرائح متعددة ليتسابق الجميع فيه هذه المسابقة". وأكد مدير عام الوعظ والإرشاد أن 5000 شخص شاركوا فيه هذه المسابقة وتقدم عدد كبير منهم للاختبارات التي كانت على مرحلتين الأولى تحريرية والثانية شفوية. منوهاً إلى أن 28 طالب وطالبة حصلوا على نسبة 100% في الاختبارات وسيتم تكريمهم بمبلغ 100 دولار لكل منهم إلى جانب حقيبة جوائز متعددة. وأشار فرحات إلى أنه سيتم تكريم 200 فائز آخرين بمجموعة كتب عليمة قيمة ومتنوعة وذلك انسجاماً مع رسالة وزارة الأوقاف في نشر الوعي والثقافة الإسلامية. وبين أن هذه المسابقة لم تكن الأولى التي قامت بها الأوقاف حيث قامت بجملة من المسابقات مثل مسابقة البحث العلمي والخطيب المثالي والأربعين النووية ومسابقات إلكترونية أخرى، واعداً بالإعلان عن مجموعة من المسابقات في المستقبل القريب، مفيداً بأن هذه المسابقات هي من جملة نشاطات متعددة للإدارة العامة للوعظ والإرشاد التي تسعى لترسيخ المفاهيم الإسلامية والوطنية وتعزز ثقافة الأجيال بقضيتهم. ومن ناحيته عرف الشيخ محمود المشهدي بمركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية مبيناً أنه وقف إسلامي لإحياء روح محبة القدس وفلسطين وهو يرتبط بالقدس ارتباطاً وثيقاً وكل مخطوط وكتاب وأقصوصة ورق تخدم هذه القضية نعمل على نشرها. وأوضح أن هذا المركز سيبقى شوكة في حلق الاحتلال وسيبقى مدافعاً عن الأقصى حتى تحريره من دنس الاحتلال من خلال دفع ودحض كل شبهة من الاحتلال الذي يحاول إقناع العالم بأن مكان الأقصى هو هيكل سليمان. إن هذه المسابقة التي رعتها وزارة الأوقاف تمثل تعاوناً أكيداً وتجسد أواصر التعاون بن شرائح الدعاة في حقل الإسلام داعياً إلى توحيد الجهود الإسلامية المتناثرة لأن القدس تحتاج إلى الكثير لتحريرها. وفي كلمة مسجلة له من الكويت قدم الشيخ جهاد العايش مؤلف كتيب الأحاديث الأربعين الفلسطينية شرحاً مختصراً لكتابه والأهداف التي ينشدها من تأليفه موضحاً أنه كتيب صغير في حجمه لكنه كبير وعظيم في رسالته معتبراً إياه بمثابة وثيقة سفر للمسلمين في العالم لتبقى فلسطين في وجدانهم أينما ذهبوا. هذا وقد تخلل الحفل نشيد إسلامي إلى جانب استعراض لنماذج من الحافظين والحافظات للأحاديث الذين تم اختبارهم شفهياً أمام الحضور، وفي نهاية الاحتفال كرم وزير الأوقاف ونائب رئيس الوزراء الجهات المشاركة والداعمة للمسابقة وكذلك الطلبة الفائزين فيها.

جهة الخبر: مراسلات حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الاثنين 22-07-1433 هـ وشوهد 744 مرة

هذا الخبر مُرسل من قبل الزائر: الصحفية أمينة سلامة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية