هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » محافظ صبيا يرعى ختام مكتب حلقات تحفيظ القران الكريم بمكتب مشلحة وقراها.

محافظ صبيا يرعى ختام مكتب حلقات تحفيظ القران الكريم بمكتب مشلحة وقراها.

 

اختتمت مساء اليوم الاثنين مكتب مشلحه وقراها تخريج 840 طالب وطالبة من حفظة كتاب الله الكريم وذالك بحضورمحافظ صبيا الاستاد محمد بن عباس حكمي ورئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بصبيا بنيابة الشيخ عبدالله نمازي والشيخ ابراهيم الذروي شيخ شمل قبائل الحسيني والنجوع حيث بداء الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم .

ثم القاء الشيخ حسين موسى النجعي كلمة مكتب الاشراف رحب من خلالها بالحضور واستعرض انشطة المكتب وبداياته منذ ان كان قطاع بثلاث حلقات لتحفيظ ثم تحول الى مكتب وتجاوز عدد الدارسين في حلقات تحفيظ القران الكريم والدور النسائية 840 طالب وطالب حفظ عدداً كتاب منهم القران كاملاً وافتتح عدداً من الدور النسائية وقدم شكرة للجمعية الخيرية بصبيا على دعمها وكل من دعم وساهم في رعاية كتاب الله عزوجل

ثم القى الطالب يوسف طميحي كلمة الطلاب شكر من القائمين على حلقات التحفيظ وحمداً الله على ان هداهم لحفظ كتاب الله وتدبر اياته .

عقب ذالك عرض مرئي استعرض انجازات المكتب والاحتياجات وبعض الصعوبات التي تواجهم في سبيل رعاية كتاب الله الكريم

وتفضل رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بنيابة الشيخ عبدالله غالي نمازي ابدى سروره وإعجابه بإنجازات المكتب واكد على خيرية وفضل حفظ كتاب الله وحيث يعد هذا المكتب الذي نشاء اخيراً فجاءاً اولاء من بداية تبعيته لحلقات القران الكريم وحاجة القطاع لتوسع لتشمل كل القرى التابعة لهذا المكتب عندما اراد الاهالي ان يستقل المكتب وكانت هذه الثمار والنتائج خير دليل عن توسع الحلقات والدور وعدد الطلاب الملتحقين بها من الطلاب والطالبات حيث استثمروا كل وقتهم وجهدهم في سبيل تنشئة حوالي 800 طالب وطالبة وامل ان يتضاعف هذا العدد في الايام القادمة واكد على وجوب الدعم المادي والمعني والتواجد مع الاخوة في المكتب وتذليل الصعوبات لهم والتكاتف لان ثمار هذه الحلقات هم ابناءنا واخواتنا وامهاتنا حتى ييسر لهم الله حفظ كتابه الكريم, وشكر باسمهم واسم رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بمحافظة صبيا جميع القائمين على المكتب .

والقى شيخ شمل قبائل الحسيني والنجوع الشيخ ابراهيم بن حسن الذروي كلمة بهذة المناسبة جدد بيعة السمع والطاعة والولاء عهد الولاء والطاعة لخادم الحرمين و بين ان من بعد هذه السبع السنوات السمان التي شهدة نهضة شاملة عمت جميع ابناء هذا الوطن المعطاء واشارا الى هذه البلاد المباركة اتخذت القران دستورا و منهاجاً منذ ان اسست وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تضع القران الكريم دستوراً تسير عليه حيث اولت هذا الكتاب الكريم عناية خاصة في الطباعة و النشر والتوزيع وها نحن الليل نحتقل ب800 مئة طالب وطالبة من الحفظة والدارسين لهذا الكتاب الكريم وهذا اكبر دليل على الاهتمام بهذا الكتاب من قبل هذه الدولة المباركة ونوه الى وجوب حفظة وتعليمة وقدم شكر للأخوة القائمين على المكتب والجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بصبيا وسئل الله ان يديم على هذه البلاد امنها ورخائها.

ثم تم توزيع الجوائزو تكريم الطلاب الحفظة كتاب الله الكريم والمتعاونيين و الداعمين وللمكتب.

جهة الخبر: متابعة حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الثلاثاء 02-07-1433 هـ وشوهد 1007 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية