هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » تغطية الحفل التكريمي لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الراجحي ببريدة لعام 1433هـ..

تغطية الحفل التكريمي لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الراجحي ببريدة لعام 1433هـ..

الحمد لله حمداً لا نفاد لهُ، الحمد لله لا يحصى له عددُ، اللهم لك الحمدُ كلُّه، ولك الشكرُ كلُّه، وإليك يُرجَع الأمرُ كله، سبحانك فلك الحمد.

ثم الصلاةُ على محمدِ بنِ عبدِالله، بَلَغَ العلا بكمالهِ، كشفَ الدجى بجمالهِ، حسُنَت جميعُ خصالهِ، صلوا عليه وآلهِ.

أما بعد:

 

قرآنُنا نورٌ يضيءُ طريقَنا، قرآنُنا ياقومْ ، أطهرُ الكلامِ وأصدقُه، هو عِزٌّ لايُهزمُ أنصارُه، ومِنهاجٌ لا يَضِلُّ ناهجُه، هو مَعدِنُ الإيمانِ وينبوع العلم.

 

نورٌ تدَفَّقَ من سماواتِ الغيوبْ

حتى تألَّقَ في محاراتِ القلوبْ

نورٌ سرى في الأرضِ من أمِّ القرى

يَرتادُ للسَّارِينَ آفاقَ الدروبْ

 

هو الكتابُ الذي من قام يقرؤه ** كأنما خاطبَ الرحمنَ بالكَلِمِ

 

نورٌ لا تُطْفَأُ مصابيحُه، وسراجٌ لايخبو تَوَقُّدُه، جعله الله رِيّاً لعَطَشِ العلماء، وربيعاً لقلوبِ الفقهاء، ودواءً ليس بعده داء ((ونُنَزِّلُ منَ القرآنِ ماهوَ شفاء)).

 

(مع السفرة)

 

كان هذا شعار الحفل التكريمي لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الراجحي.

الذي أقيم يوم الثلاثاء ١٠/٦/١٤٣٣هـ

 

يوم بهيج، تشرفت إدارة المجمع فيه بحضور:

رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة القصيم الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن المحيسن.

والشيخ سليمان بن عبدالرحمن الربعي

(رئيس جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة القصيم ومساعد رئيس المحكمة العامة ببريدة)

والشيخ: فيصل الفوزان رئيس المكتب الاشرافي بجمعية تحفيظ القرآن الكريم ببريدة والقاضي بالمحكمة العامة ببريدة

والشيخ: إبراهيم العبيدان القاضي بالمحكمة العامة ببريدة ورئيس محاكم نجران سابقاً

والشيخ: محمد عبدالله الغنيمان رئيس المحكمة الإدارية بمنطقة القصيم

والمهندس عبدالعزيز عبدالله الفهيد مدير فرع مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي الخيرية بيريدة

والشيخ: محمد بن رواف الرواف عضو المجلس الإشرافي بجمعية تحفيظ القرآن الكريم ببريدة

والشيخ خالد محمد العبيدان عضو المجلس الاشرافي في الدور النسائية

والشيخ: أحمد بن صالح العبدالمنعم رئيس مكتب الإشراف التربوي-قطاع الشمال- في جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببريدة

والدكتور عبدالعزيز أحمد البجادي عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بجامعة القصيم

والدكتور محمد الجاسر عضو هيئة التدريس بقسم الفقه في جامعة القصيم

والشيخ أحمد الشاوي المدرس بالمعهد العلمي ببريدة

والشيخ: محمد العريني مدير معهد الإمام عاصم

والشيخ أحمد الصقعوب عضو الدعوة والإرشاد بالقصيم

 

وغيرهم من المشايخ الأجلاء والدعاة الفضلاء الذين كان لحضورهم الدعم المعنوي لمنسوبي إدارة المجمع فجزا الله خيراً كل من حضر دعماً وتأييداً لمناشط تعليم القرآن الكريم

 

وقد ابتدأ الحفل بنماذج من تلاوات الطلاب كان أولهم الطالب علي التويجري (أول متوسط) ثم الطالب فراس العمرو (ثالث متوسط) ثم الطالب عاصم التويجري(أول متوسط).

 

تلا ذلك نماذج الطلاب من حلق التلاوة وهم الطالب أحمد قشطة (سادس ابتدائي) والطالب عبدالعزيز السعيد(سادس ابتدائي) والطالب جهاد المشيطي(خامس ابتدائي).

وقد قام باختبارهم الشيخ: محمد بن رواف الرواف.

 

ثم جاءت فقرة نماذج الحفظة من حلقة الحفظ وهم الطالب بدر الصقعوب (ثاني متوسط) والطالب عبدالله المروتي (ثاني ثانوي) والطالب سلمان المشيقح(ثاني متوسط).

واختبرهم أيضاً فضيلة الشيخ محمد بن رواف الرواف.

 

وبعد ذلك كانت الفقرة المتميزة التي أثارت إعجاب الحضور: نموذج المدرسة التمهيدية (مع الأستاذ المتميز والمبدع: نضال بن إبراهيم السليمان).

 

وبعدها كان الطلاب على موعد مع فضيلة الشيخ: سليمان بن عبدالرحمن الربعي ليلقي عليهم كلمته التوجيهية التي اشتملت على توجيهات للطلاب والأساتذة، وعلى إشادة بعمل منسوبي المجمع سائلاً الله لهم التوفيق والنجاح، وحاثاً لهم على مواصلة الإبداع والتميز.

 

وفي نهاية الحفل تقدم الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن رئيس محكمة الاستئناف والشيخ سليمان بن عبد الرحمن الربعي والمهندس عبدالعزيز بن عبدالله الفهيد بتكريم المشايخ الكرام الذين كانت لهم اليدُ الفُضْلى في إفادةِ طلابِ المجمَّعِ والعاملين فيه، وتكريم الطلابِ الفائزينَ في مسابقةِ خيرُكمْ القرآنيةِ الثانية.

 

 

وقد أبدع الطالب إبراهيم السلوم (أول متوسط) في تقديم افتتاحية الحفل.

وشاركه هذا الإبداع الطالب عمر العبيدان (ثالث متوسط) والطالب عزام العميريني(ثالث متوسط) في التقديم للفقرات.

 

وقد تميز هذا الحفل بحضور متميز جاءوا يشاركون إدارة المجمع يوم حصادها، وثمرةَ جهدها، ونَتاجَ بذلها، من شبابٍ بذلوا من وقتهم للعطاء، واهتموا بتنشئةِ هذا الجيلِ تنشئةً قرآنيةً متميزة.

أتوا يعلُنوها صادحةً في الآفاق، أن خير َمكانٍ يُجتمع فيه هو بيتُ الله، وخيرَ عملٍ يُحتفلُ بنتاجِه تَدارسُ كتابِ الله.

فهنيئاً لهم الرحمةَ غَشِيَتهم، والسكينةَ تَتَنـزَّلُ عليهم.

 


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


...


جهة الخبر: متابعة حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ السبت 14-06-1433 هـ وشوهد 2765 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية