هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » دعوة للمشاركة بالندوة الدولية بفاس \" صورة الإسلام في مواقع الانترنت الغربية:

دعوة للمشاركة بالندوة الدولية بفاس \" صورة الإسلام في مواقع الانترنت الغربية:

http://www.muslmh.com/saveFTP/F1/jana/g1.png

الإطار العام:

تقوم منابر التثقيف والتوجيه والإعلام في أي مجتمع بوظيفة أساسية هي صنع الصور الذهنية لأفراد المجتمع وتشكيلها والترويج لها وترسيخها في الأذهان. وتبرز وسائل الإعلام الغربية بمختلف مكوناتها من صوت وكلمة وصورة وكاريكاتير كواحدة من أخطر المؤسسات الاجتماعية التي تسهم بدور كبير ومؤثر في صياغة الصور الذهنية وتشكيلها عن الإسلام والمسلمين في العقل الغربي , وهذه الصور الذهنية عندما تتكرر وتترسخ في أذهان الناس تصبح صورا نمطية (stéréotypes)يغلب عليها الجمود على أوصاف ونعوت ثابتة تتسم في معظم الأحيان بالتبسيط المفرط والتعميم الواسع من جهة، والتشويه والتحامل من جهة أخرى، والمقصود بالصور النمطية تلك التصورات العقلية الشائعة بين أفراد جماعة معينة وهي تصورات تحدد اتجاه هذه الجماعة نحو شخصية مجتمع أو شعب أو معتقد أو غير ذلك ،.

وتعد شبكة الانترنتworld wide web التي تستغل حسب السياقات والأهداف والمذاهب الدينية والايديولوجية التي تقف وراء التعامل معها أخطر الوسائل الإعلامية التي ساعدت على تمرير صورة مشوهة عن الإسلام والمسلمين. ويرجع تفوق هذه الوسيلة الإعلامية على غيرها في التشويه ومناهضة الإسلام وحضارته إلى كونها تتمتع بقدرة فائقة على الانتشار وقوة الجذب والتأثير مما يجعل مادتها التي تصنع بها الصورة المسيئة مادة جماهيرية يتعرض لها الملايين من الناس في مختلف بقاع العالم في وقت واحد تقريبا فيتأثرون بها ويتلقفونها بينهم وترسخ في عقولهم بيسر، وبذلك تصبح الصورة المشوهة عن الإسلام صورة جماهيرية دولية تعبر الحدود بلا رقيب وتدخل البيوت بلا استئذان أو سابق تحذير أو إنذار.

ومن خلال استعراض كثير من المواقع المناهضة للقرآن الكريم يتأكد أنه من السذاجة بمكان الاعتقاد بأن الترسانة الإعلامية الغربية تقف وحدها وراء ذلك ، بل هناك تخطيط شامل وتضافر للجهود بين الإعلام الغربي بكل مكوناته وجهات ومؤسسات أخرى يعمل في ظلها خبراء أكاديميون ومستشرقون واستراتيجيون وأساتذة جامعيون يتقمصون رداء البحث العلمي الأكاديمي وينضجون مقالات وأبحاثا وتعليقات نقدية خطيرة تشوه صورة القرآن الكريم وتعمل على تمييع حقائقه وتحريف تعاليمه ومبادئه.

في سبيل ذلك، ومن أجل رصد واقع التشويه الإعلامي للإسلام عبر مواقع الانترنت الغربية والعمل على بحث سبل آليات المعالجة والمواجهة يعتزم مركز الدراسات والأبحاث في مجال تصحيح صورة الإسلام بفاس تنظيم ندوة دولية متخصصة تحت عنوان: "صورة الإسلام في مواقع الانترنت الغربية: الواقع وسبل التصحيح" أيام 25-26-27 أكتوبر 2012م.

 

من أهداف الندوة:

 

1) استعراض أبرز الجهات التي تقف مناهضة للإسلام في مواقع الانترنت الغربية.

 

2) رصد المواقف السلبية تجاه الإسلام المعبر عنها في مواقع الانترنت الغربية.

3) التحذير من مواقع الانترنت الغربية المعادية للإسلام والمسلمين.

4) بحث سبل تقديم صورة بديلة من خلال إنشاء مواقع الكترونية بنائية تبرز حقائق الإسلام بمختلف اللغات.

5) العمل على توحيد الجهود والمبادرات لمواجهة حملات التشويه الالكتروني للإسلام وحضارته.

6) تعزيز فرص التنسيق والتعاون بين المنظمات والجامعات والمؤسسات العلمية والإعلامية في العالم الإسلامي ومجتمعات الأقليات المسلمة من أجل استثمار أفضل الوسائل لتنفيذ البرامج المرتبطة بمهمة الدفاع عن الإسلام وحضارته.

 

محاور الندوة:

 

* المحور الأول: المصادر المغذية لمواقع الانترنت الغربية المناهضة للإسلام.

 

* المحور الثاني: مناهج البحث الموظفة في تشويه صورة الإسلام في مواقع الانترنت الغربية.

* المحور الثالث: صورة القرآن الكريم في مواقع الانترنت الغربية.

* المحور الرابع: صورة السنة النبوية في مواقع الانترنت الغربية.

* المحور الخامس: صورة السيرة النبوية في مواقع الانترنت الغربية.

* المحور السادس: صورة الفقه والتشريع الإسلامي في مواقع الانترنت الغربية.

* المحور السابع: سبل التعامل والمعالجة.

* المحور الثامن: طرق التعريف بالإسلام بمختلف اللغات في مواقع الانترنت.

* المحور التاسع: استغلال خدمات الانترنت للرد والتفنيد.

* المحور العاشر: دور المؤسسات والمنظمات الإسلامية في مواجهة حملات تشويه صورة الإسلام في مواقع الانترنت الغربية.

المصدر

http://www.cercii.ma/

وللتواصل:

00212661562217

البريد الالكتروني

azzouzihasan@hotmail.com

 

جهة الخبر: متابعة حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ الثلاثاء 23-02-1433 هـ وشوهد 817 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية