هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » وزير الشؤون الإسلامية يلتقي رؤساء جمعيات تحفيظ القرآن الكريم غداً

وزير الشؤون الإسلامية يلتقي رؤساء جمعيات تحفيظ القرآن الكريم غداً

http://www.halqat.com/kleeja/download.php?img=116

 

 

يلتقي معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ يوم غد الأحد بمدينة الرياض، رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة. وسيسلم معاليه ـ خلال اللقاء ـ الدعم المالي الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم والبالغ مائتي مليون ريال، وذلك انطلاقاً من أهمية حفظ وتعلم الكتاب الكريم في عموم المملكة، وأثره المبارك على تربية النشء متى ترسخ في وجدان كل منا فهم معانيه العظيمة، وإدراك مقاصده السمحة، بعيداً عن مفاهيم الغلو والتطرف. وقد ثمّن رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة الدعم المالي الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لجمعيات التحفيظ بالمملكة لدعمها في تنفيذ رسالتها الجليلة في تعليم كتاب الله تعالى وتحفيظه للناشئة والشباب للبنين والبنات، وترسيخ العلوم القرآنية. وقالوا في تصريحات بهذه المناسبة: إن هذا الدعم ما هو إلا استمرار للمنهج الراسخ المتأصل في أساس بنيان هذه الدولة المباركة واستمرارها عليه، مشيرين إلى أن هذا الدعم من خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم هو استشعاراً منه – أيده الله – للدور الكبير التي تقوم به جمعيات التحفيظ لخدمة أبناء وبنات المسلمين ، وتعليمهم علوم القرآن الكريم وفق منهج يعتمد على الوسطية والاعتدال بعيداً عن أساليب الغلو والتطرف. فقد قال رئيس الجمعية في محافظة حوطة سدير الشيخ حمدان بن محمد الدغيلبي : إن دعم خادم الحرمين الشريفين – وفقه الله – للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم ليس بمستغرب على ولاة أمر هذه البلاد الذين جعلوا القرآن الكريم والسنة المطهرة دستوراً لهم ، فهم لم يأل جهداً في دعم هذه الجمعيات معنوياً ومادياً حيث يلقى العاملون في هذه الجمعيات المباركة الدعم المعنوي بالتشجيع والتأييد والحث على الاهتمام بتربية الجيل على منهج القرآن الكريم وكذلك الدعم المادي الذي تقدمه الدولة كل عام . وأكد أن هذه اللفتة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين بهذا الدعم السخي الذي يأتي فوق الدعم الثابت كل عام إلا تأكيد من قادة هذه البلاد على الاستمرار على هذا النهج المبارك موضحاً أن هذا الدعم سيكون – بإذن الله – له تأثير كبير في مواصلة جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمركز حوطة سدير في إكمال بعض المشروعات المتوقفة لتواصل ريعها على متطلبات هذه الجمعية ، حيث جاء هذا الدعم في وقت كانت الجمعية في أمس الحاجة إليه.

جهة الخبر: متابعة حلقات

أضيف هذا الخبر بتاريخ السبت 20-02-1433 هـ وشوهد 814 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية