هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » أمير الجوف يفتتح جامع خادم الحرمين الشريفين بسكاكا بتكلفة 30 مليون ريال

أمير الجوف يفتتح جامع خادم الحرمين الشريفين بسكاكا بتكلفة 30 مليون ريال

 

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز، أمير منطقة الجوف، وبحضور وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، مساء أول من أمس السبت، جامع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بمدينة سكاكا، حيث قام سموه بقص الشريط وإزاحة الستار، وأدى سموه ومعالي وزير الشؤن الإسلامية وجموع المصلين صلاة العصر.

بعد ذلك أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ بآيات من القرآن الكريم رتلها إمام وخطيب جامع خادم الحرمين الشريفين الشيخ بسام العقلا، ثم ألقى مدير عام فرع وزارة الشؤن الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف الشيخ علي العبدلي، كلمة فرع الوزارة رحب فيها بسمو أمير المنطقة ومعالي وزير الشؤن الإسلامية في حفل الافتتاح، وقال: لا يخفى على الجميع أن المساجد بيوت الله وأحب البقاع إليه أن ترفع ويذكر فيها اسمه وجعل بناءها الحسي والمعنوي علامة واضحة وإمارة من إمارات الإيمان الصحيح . قال تعالى:{إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ}، وجاء في الحديث عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيب.

مؤكداً، أنه ومن هذا المنطلق تشرفت هذه البلاد المباركة بإنشاء المساجد والجوامع في جميع مناطق المملكة حيث تجاوزت أعدادها 70.000 مسجد، ونحن وفي منطقة الجوف كنا جزء من تلك المنظومة وذلك الاهتمام فزادت بحمد الله أعداد المساجد والجوامع عن 1300 بين مسجد وجامع وقد بذلت هذه الدولة مبالغ لبنائها وترميمها وصيانتها تجاوزت في الخمس السنوات الأخيرة150.000 مليون شملت إنشاء 60 وترميم 200 بين مسجد وجامع.

وأضاف العبدلي، أن هذا الجامع المبارك والذي وضع حجر أساسه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، خلال زيارته المباركة للمنطقة ويحمل اسمه - حفظه الله - يشمل الجامع الرئيسى الذي يتسع لـ ( 3700 ) مصلٍّ ومصلية ومكتبتين وصالتين لتحفيظ القرآن الكريم ودورات مياه للرجال والنساء ومنارتين بطول 45م، ومركز للدعوة والإرشاد مكوناً من ثلاثة أدوار وسكن للإمام والمؤذن ومغسلة للموتى وسكن للمغسلين ومواقف للسيارات تسع لـ(600 سيارة) وممشى صحي بطول ( 700م) حول الجامع ومسطحات خضراء، وتجاوزت تكاليفه 30.0000000 ريال.

وأوضح الشيخ العبدلي، أن هذا الجامع أصبح بحمد الله علامة بارزة ومعلماً ظاهراً في المنطقة يتطلع الأهالي لتكراره في بقية المحافظات والمراكز في المملكة.

مؤكداً أن هذا الجامع المبارك لهو دليل واضح على تلك الجهود المباركة التي يبذلها ولاة الأمر في هذه البلاد للعناية ببيوت الله وهو دانة في عقد مليء بالجواهر، لعل آخرها برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - يحفظه الله - لترميم المساجد والجوامع والذي اعتمدت فيه الدوله 500 مليون ريال، لترميم المساجد والجوامع جعله الله في ميزان حسناته وجزاه الله خيراً.

ثم ألقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، كلمة نوه فيها بجهود خادم الحرمين الشريفين في إعمار بيوت الله والمحافظة عليها, وأن هذا ديدن قادة هذه البلاد منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبد العزيز يرحمه الله، فقد أولت الدولة إعمار وبناء المساجد والمحافظة عليها عناية فائقة في جميع أنحاء العالم.

وأعرب عن شكره لسمو أمير المنطقة على افتتاحه لجامع خادم الحرمين الشريفين، ونوه بجهود فرع الوزارة بالمنطقة على حسن التنفيذ والتنظيم.

بعد ذلك تسلم سموه هدية تذكارية من معالي الوزير عبارة عن مجسم للجامع.

حضر حفل الافتتاح وكيل إمارة منطقة الجوف الأستاذ أحمد آل الشيخ، ومدير جامعة الجوف المكلف الدكتور طارش الشمري، و رئيس محكمة الاستئناف الشيخ عبد السلام الرشيد، و رئيس محاكم منطقة الجوف الشيخ زياد السعدون، وعدد من أصحاب الفضيلة القضاة والمشائخ ومرافقي معالي الوزير.

بعد ذلك استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر، أمير منطقة الجوف بقصر سموه معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ، ومرافقيه حيث تفضل الجميع على طعام الغداء الذي أقامه سموه تكريماً للوزير ومرافقيه.

 

جهة الخبر: صحيفة الجزيرة

أضيف هذا الخبر بتاريخ الاثنين 08-02-1433 هـ وشوهد 889 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية