هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » أخبار الحلقات » د. منصور السميح أمين عام المسابقة لـ(الجزيرة): مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية أول مسابقة في العالم الإسلامي تعنى بحفظ القرآن الكريم منذ 33 عاماً

د. منصور السميح أمين عام المسابقة لـ(الجزيرة): مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية أول مسابقة في العالم الإسلامي تعنى بحفظ القرآن الكريم منذ 33 عاماً

حلقات - أخبار القرآن

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تنطلق بعد أيام قليلة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن الكريم والتي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية بمشاركة نحو (32) دولة من مختلف دول العالم.. (الجزيرة) حاورت الدكتور منصور بن محمد السميح أمين عام المسابقة الذي سلط الضوء على عدد من الجوانب في الحوار التالي:

تنافس كبير

بداية.. كيف ترون تنظيم مسابقة في حفظ القرآن الكريم بهذا الحجم الدولي؟

- ليست المسابقة الجليلة بدعاً من الأمر في هذا البلد الكريم، فهي غيض من فيض، وقليل من كثير، وجزء من كل، وما زال ولاة أمر هذه البلاد المباركة يولون القرآن الكريم والسنة النبوية كل الاهتمام، ويخصونهما بكامل العناية والمتابعة، فتلك المسابقات بكافة فروعها، وتنوع الفئات المستهدفة منها، مروراً بالمدارس الخاصة لحفظ القرآن الكريم، والحلقات العامة في كل نواحي الوطن، ولا ينتهي مطاف العناية بالكليات المتخصصة بالقرآن الكريم والسنة النبوية، بل يتعدى الأمر إلى الاهتمام بهذين النورين على مستوى العالم كله، نشراً وتعليماً وتحفيزاً، مستشعرين المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم تجاه الإنسانية كلها.

إنَّ القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة هما المصدران اللذان قامت عليهما هذه البلاد الطاهرة، وأخذ ملوكها وولاة أمرها على عاتقهم همَّ العناية بتلك المصادر العظيمة على كافة الأصعدة منذ حياة المؤسس المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - إلى عصرنا الميمون في ظل قائدنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز - أيده الله وحفظه -، حتى أصبحت بلادنا مثالاً يُحتذى به، ونبراساً يُقتدى به، وأنموذجاً للعالم الدولي كله في مجال الدعوة إلى مصادر التشريع الإسلامي، واتخاذهما منهجا للحياة، ودستوراً للنظام، وطريقاً للنجاح، وسلماً للفلاح.

وهاهي الجهود المباركة تؤتي أكلها كل عام، فنرى من أبناء العالم الإسلامي ما تقرُّ به الأعين، ويسعد له القلب، وتبتهج به النفس من حفظهم لكتاب الله تعالى.

معايير

ما هي معايير اختيار المتنافسين من الدول للمشاركة في المسابقة؟

- من الأشياء التي تميزت بها هذه المسابقة المباركة أنها تتيح للجميع المشاركة في هذه المسابقة فتوجه الدعوة لجميع الدول الإسلامية وكذلك المراكز والجمعيات في الدول غير الإسلامية كاملة شاملة فتوجه الدعوة ولله الحمد إلى 136 دولة إسلامية وغير إسلامية من جميع قارات العالم، وهذا ما يميز هذه المسابقة الغراء بل توجه الدعوة كذلك إلى الدول التي لا توجد للمملكة فيها سفارات وممثلية فتوجه مباشرة إلى رؤساء المراكز والجمعيات في تلك الدول وهذه من أجل إتاحة الفرصة لأبناء العالم الإسلامي المشاركة في أكبر مسابقة وفي أشرف مكان مكة المكرمة.

التحكيم

ماذا عن معايير اختيار لجنة التحكيم في الدول؟

- تقوم أمانة المسابقة بجدولة الدول الإسلامية وغير الإسلامية في أرشيف خاص لمشاركة المحكمين خلال الأعوام السابقة ويتم اختيار الدول بناء على توزيع القارات فهناك بيان بالدول التي شاركت خلال الأعوام الماضية من الإخوة أعضاء لجنة التحكيم منذ بداية المسابقة في عام 1399هـ فيتم اختيار الدول من القارات حسب إمكانية الدول وتوفر العلماء المتخصصين في علم القراءات، وهذا يتم من خلال هذه الجدولة ومطابقة الشروط على المحكم الذي سيشارك في المسابقة.

شروط

ما هي الشروط الواجب توفرها في المرشحين للتحكيم في المسابقات الدولية:

- أن يكون المحكَّم حافظاً للقرآن الكريم متقناً لتجويده حسن الأداء، ولديه ما يثبت ذلك من شهادات أو إجازات وأن يكون المحكَّم حافظاً للقراءات السبع أو العشر، أو على حد أدنى الروايات المشهورة في العالم الإسلامي، وهي رواية حفص وقالون وورش والدُّوري عن أبي عمرو، وأن يكون لديه ما يثبت ذلك من شهادات أو إجازات أو خبرات تحكيمية في أي مسابقة وألا يقل عمر المحكَّم عن خمسة وعشرين عاماَ ولا يزيد عن ستين عاماً. سلامة المحكَّم من الإعاقات البصرية أو السمعية ونحوهما

مسابقة كبرى

تعد مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية (أم المسابقات) لأنها أول مسابقة من نوعها في العالم الإسلامي فما الذي يميزها عن بقية المسابقات الأخرى؟

- أبرز ما امتازت به المسابقة الدولية أنها أول مسابقة في العالم عنيت بالحفظ منذ 33 عاماً سبقها مسابقة ماليزيا تعنى بالتلاوة فقط ونشأة منذ 52 عاماً أنها حملت اسم مؤسس الدولة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله وتحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وأيده من جلالة مكانتها أن رعاها قديما وحديثاً ملوك وأمراء هذا البلد المبارك، كما أنها تقام في مكة المكرمة مهبط الوحي ومبعث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في أطهر بقعة وأشرف مكان. إنها المسابقة المنفردة التي يسمح للمشاركين فيها لكل دولة أربعة مشاركين ولكل جمعية أو مركز من دول غير إسلامية مشاركان ويقبل من كل دولة غير إسلامية من الجمعيات والمراكز جمعيتان اثنتان. -أن هذه المسابقة نهل من معينها ونظامها مسابقات كثيرة في دول العالم الإسلامي فاستفادت من نظامها ولوائحها لسبقها في هذا المضمار المبارك.

إنها المسابقة التي تتيح الفوز لأكبر عدد من الفائزين إذ يفوز من كل فرع (5) فائز ين ليصبح المجموع (25) فائزاً من خمسة فروع. إنها المسابقة التي تقبل أكثر عددا من المرشحين من دول العالم الإسلامي وغير الإسلامي فيصل العدد إلى أكثر من 220 تقريباً من المرشحين وتطبق الشروط فيقبل من تنطبق عليه وفي هذا العام انطبقت الشروط على 161 متسابقاً وحجب ما يقرب من 50 مرشحا لا تنطبق عليهم الشروط وأحياناً بسبب فوات الموعد المحدد، كما أنها خصت هذه المسابقة بإقامتها في المسجد الحرام بمكة المكرمة وللعام الثاني- ولله الحمد- فتقام بين أروقة المسجد الحرام وكذلك حفلها الختامي يقام في المسجد الحرام وتجرى تصفيات أولية للمتسابقين فور وصولهم لمكة المكرمة فلا يدخل في التنافس إلا من تنطبق عليه الشروط ومن أبرزها حصول المشارك على نسبة لا تقل عن 70% من الدرجة إلى جانب أنها امتازت بتمكين المتسابقين والضيوف لزيارة المسجد النبوي ومعالم المدينة المنورة وكذلك الاطلاع على مشاعر مكة المكرمة ومتحف الحرمين وزيارة مصنع الكسوة بمكة المكرمة.

جوائز

حدثنا عن جوائز المسابقة لهذا العام وهل تم زيادتها؟

- نعم من فضل الله تعالى أن تفضل معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ بزيادة مكافآت المتسابقين فقد صدرت موافقته حفظه الله على أن تكون مليوني ريال إجمالاً شاملة الجوائز المعتمدة للفائزين وعددهم 26 فائزاً وكذلك منح كل متسابق حضر للمملكة إهداء نقديا 2000 ريال، إضافة إلى الجوائز العينية التي تقدم لكل متسابق بمبلغ إجمالي يقدر بـ 1500 ريال كهدايا عينية، إضافة إلى مكافآت أصحاب الفضيلة المحكمين فقد منح كل حكم مبلغ 15000خمسة عشر ألف ريال إضافة إلى هدايا عينية تقدر بثلاثة آلاف ريال، كذلك يصرف لكل عضو شارك في لجنة التحكيم (التصفيات الأولية) مبلغ (7.000) سبعة آلاف ريال، وكذلك يمنح كل متعاون مع المسابقة من السائقين والمترجمين مبلغ 2000 ريال مكافأة على مشاركتهم. وهذا بيان يوضح الجوائز للفائزين وعددهم 25 فائزاً.

جديد التقنية

ما الجديد لديكم في التقنية المتبعة في أسئلة القرآن الكريم المعدة للاختبار؟

- من فضل الله تعالى أننا في أمانة المسابقة لدينا متعاونون ومستشارون لأمانة المسابقة تقوم بإعداد أسئلة في كل عام وفق برنامج مطور تشرف عليه إدارة الحاسب الآلي بالوزارة فتوضع فيه الأسئلة وتفرز بطريقة علمية محكمة وقبل ذلك تعد الأسئلة إعداداً جيداً حتى لا يكون هناك تكرار وفي هذا العام استخدمت طور البرنامج المعد للأسئلة ولله الحمد.

دورة تدريبية

ما الجديد الذي ستقدمونه في هذه المسابقة لهذا العام ؟

- بتوفيق من الله تعالى وبدعم من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ صدرت موافقته يحفظه الله على إقامة الدورة التدريبية على مهارات التحكيم للعام الثاني ولقد لقيت ولله الحمد القبول لدى العالم في المشاركة والرغبة في إلحاق بهذه الدورة الطيبة التي تهدف إلى الرقي بمستوى التحكيم في العالم الإسلامي، ولقد حرص معالي الوزير على إقامة هذه الدورة لمالها من فوائد جمة في نشر ثقافة مهارة التحكيم وحسن أدائه حتى تستفيد منها دول العالم الإسلامي التي يوجد لديها مسابقات عالمية وهذه الدورة من أمهات أفكار معالي الوزير التي تبناها وأراد لها الرقي فشجع ودعم وساند حتى حققت ولله الحمد النجاح في عامها المنصرم.

إضافة لما سبق ذكره من زيادة في ميزانية المسابقة وهذا من فضل الله تعالى ودعم من ولاة الأمر وفقهم الله تعالى ومساندة وتوجيه من معالي الوزير يحفظه الله واستمرارية إقامة المسابقة بين أروقة المسجد الحرام للعام الثاني، وفي هذا العام بمشيئة الله تعالى يقام الحفل الختامي للمرة الأولى في المسجد الحرام وذلك تكريماً لحفظة كتاب الله تعالى والاحتفاء بهم في المسجد الحرام وتتويجهم بالجوائز والحفاوة والتكريم إضافة إلى تنوع الجوائز المادية والعينية التي وفق الله تعالى أن يسرت هذا العام واستعد لها منذ وقت مبكر ولله الحمد.

جهة الخبر: صحيفة الجزيرة

أضيف هذا الخبر بتاريخ الجمعة 14-01-1433 هـ وشوهد 1133 مرة

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية