هل أعجبك موقع حلقات ؟

جامعة المدينة العالمية

أنت الآن في: موقع حلقات » مكتبة الاستشارات » الاستشارات التعليمية » هل أحفظ الطلاب نظم هداية المرتاب للسخاوي؟

هل أحفظ الطلاب نظم هداية المرتاب للسخاوي؟

الاستشارة: هل تنصح بتحفيظ الطلاب نظم هداية المرتاب للسخاوي؟ لأن أحد الإخوة قال لي: إن هذا الكتاب وأمثاله بمثابة الصيدلية يأخذ منه القارئ ما يحتاج إليه، ولا يدرسه دراسة نظامية؛ لأن الأصل ألا تلتبس عليه المتشابهات، وما تشابه عليه منها حاول ضبطها من خلال معرفة المعنى فإن لم يستطع لجأ إلى مثل هذه الكتب.

----------------------

الإجابة:

الحمد لله الذي أنزل كتاباً متشابها مثاني، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً ما تعاقب القمران، وبعد:

دائماً ما نردد كلمة مباركة وردت على ألسنة علمائنا: (من حفظ المتون حاز الفنون)، وهذا حق يعلمه كل من حفظ متناً في علم ما فاستقام له فهمه واستحضاره.

أما بالنسبة لمتن هداية المرتاب وغاية الحفاظ والطلاب في تبيين متشابه الكتاب للإمام السخاوي متن مبارك، جمع مسائل عديدة في ضبط المتشابهات، وهو في الحقيقة يحتاج إلى من يحفظ القرآن بالفعل؛ لأنه مبني على الحصر وعد المواضع، وهذا يعتبر إشارات وتنبهيات، أما الضبط والربط وهو المقصود فقد قلَّ ذكره في المتن.

وبالجملة، على الطلاب الاشتغال بحفظ وتثبيت القرآن في المرحلة الأولى وأن يدخروا جهدهم في تكرار الآيات ومراجعة المحفوظ القريب والبعيد، وعلى هذا فإني أنصح بنفس كلمات الأخ الكريم في عدم دراسة الكتاب دراسة نظامية أو تناوله بالحفظ على الأقل في المرحلة الأولى في حفظ القرآن الكريم؛ لأن التعامل الصحيح مع المتشابهات يكون بالحفظ المتين ومذاكرة المتقنين والتسميع على الشيوخ والممارسة والاطلاع على الكتب المعنية بهذا العلم.

والكتب التي اختصت بعلم المتشابه اللفظي على أربعة أقسام:

 

القسم الأول: ما عُنيَت بعرض الآيات المتشابهات دون ضبطها أو التمييز بينها بروابط ذهنية، ومن هذا القسم كتاب (عون الرحمن في حفظ القرآن) لأبي ذر القلموني، وهو يوفر عليك جهد البحث عن الآيات وينبهك على ما قد يعزب عن ذاكرتك، إن كنت حافظاً.

 

القسم الثاني: ما عنيت بضبط الآيات المتشابهات، كأن يقول هذا موضع وحيد، أو ثلاثة مواضع يجمعها قولنا : تابت زهرة النساء، أو يقول: هذه وردت بالفاء والضابط أن اسم السورة يحتوي على نفس الحرف وهكذا، ويندرج تحت هذا النوع كتابان رائعان؛ (الإيقاظ في تذكير الحفَّاظ) للشيخ جمال عبد الرحمن، و (إغاثة اللهفان في ضبط متشابه القرآن) للأستاذ عبد الله عبد الحميد الوراقي .

 

القسم الثالث: ما عنيت بالتوجيه النحوي والبلاغي للمواضع المتشابهة، ولعل أفضل ما أُلِّف في هذا الكتب الآتية:

- ملاك التأويل للزبير الغرناطي، وهو أكثرهم استيعاباً وأسهلهم لفظاً وهو مجلدان.

- البرهان في توجيه متشابه القرآن للكرماني.

- كشف المعاني لبدر الدين بن جماعة.

- درة التنزيل وغرة التأويل للإسكافي، والاقتصار على الأول يكفي بإذن الله، ولكن لا يخلو كتاب من فائدة.

 

القسم الرابع: التفاسير التي عنيت ببلاغة اللفظ وتوجيهه وأهمها:

- التحرير والتنوير للإمام ابن عاشور.

- روح المعاني للآلوسي.

- تفسير الرازي، مع الحذر مما لديه من مخالفات.

- الكشاف للزمخشري، مع الحذر الشديد من الأخطاء الموجودة فيه.

 

ولو أنك قرأت كتاب: الضبط بالتقعيد، وهو موجود في الموقع، كان حسناً.

 

وأختم قولي بالتحذير من الاقتصار في الحفظ على الإلمام بالمتشابهات وتوجهيها بلاغياً ونحوياً، وإنما التكرار وإدمان القراءة ونهمة الاستماع أساس الحفظ، وفقنا الله وإياك.

 

استشارات ذات صلة

معلومات الاستشارة

- عنوان الاستشارة: هل أحفظ الطلاب نظم هداية المرتاب للسخاوي؟
- كاتب الاستشارة: د. سعيد أبو العلا حمزة
- أضيف بتاريخ: الثلاثاء 15-10-1432 هـ
- في قسم الاستشارات التعليمية
- شُوهد: 5469 مرة

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية